.يتناول الدرس  المعالجة المحاسبية للعمليات المتعلقة بالمخزونات والمنتجات، مع تناول العمليات المتعلقة بالمشتريات والمبيعات والحالات الخاصة المرتبطة بها

تُعَدّ الإدارة عاملاً أساسيّاً لنجاح المنظَّمات على اختلاف أنواعها، أو حتى فَشَلها، سواء كانت مُنظَّمات اقتصاديّة، أو تعليميّة، أو غيرها، كما أنّها تؤدّي إلى تقدُّم المجتمع، أو تخلُّفه، وهي تُشكِّل مفتاحاً للتقدُّم على مستوى الدُّول أيضاً؛ فهي مُحرِّك للتنمية التي لا يمكن أن تتحقَّق بدونها حتى لو كانت العناصر الأخرى جميعها مُتوفِّرة، والإدارة لا بُدّ من أن تكون إدارة فاعلة، تتَّخذ من الوسائل العلميّة المُستخدمة في اتّخاذ القرارات، وأداء الوظائف الإداريّة المتعدِّدة  بداية بالتخطيط ثم التنظيم والتوجيه وأخيرا الرقابة سبيلاً لها، حيث إنّها تسعى بذلك إلى تحقيق التكيُّف مع شتّى الظروف التي تحيط بها، وللإدارة المقدرة على تحريك المُنظَّمة بكُفء وبما يُحقِّق الأهداف التي تسعى إليها؛ ولهذا تتمثّل مهمّتها الرئيسيّة في أن تتمكّن المنظَّمة بعناصرها كلّها من تحقيق مستوى عال من الإنجاز، وذلك عن طريق الاستخدام الأمثل لمختلف موارد المنظمة سواء البشرية أو المادية أو المالية. 


يهدف هذا المقياس الى التعرف على الحسابات الموجودة بالميزانية وتسجيلها محاسبيا

يتضمن المقياس المفاهيم الأساسية حول المحاسبة وكيفية تنظيم أعمال الدورة المحاسبية ودراسات أصناف الحسابات 

مقياس أساسي ومهم في السنة أولى جذع مشترك في العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير، يهتم بدراسة سلوك الوحدات الجزئية (أفراد ومؤسسات)في الاقتصاد.

يهدف هذا المقياس إلى النقاط التالية:

- التعريف بالأساليب الإحصائية الممكنة من أجل الوقوف أمام الظواهر الاقتصادية المختلفة؛

- التنبؤ ومعرفة ما يمكن حدوثه مستقبلا، بناء على النتائج الاحصائية السابقة والاستدلال بها؛

- تساعد الاحتتمالات على فهم الجوانب الاقتصادية والمالية والتجارية، وفهم العلاقات بين المتغيرات والحوادث العشوائية؛

- يسعى إلى استقطاب المعلومات، وجمعها من أجل وصفها وتفسيرها وتحليلها وتحرير النتائج الممكنة.